إنها الدهون المزعجة التي تتراكم في بعض مناطق جسمك، ما يسيء إلى إطلالتك ورشاقتك. لكن، مهلاً! يمكنك أن تتجنّبي حدوث هذا وأن تقضي على تلك الكتل التي تُشعرك بالاستياء. كيف؟ من خلال تطبيقك وصفة خلّ التفاح والتين المجفّف. وصفة غريبة أليس كذلك؟ نعم، لكنّها نافعة جداً. جربيها ولن تشعري بالندم.

وصفة سهلة التحضير:

الآن وقد أبديت استعدادك لاختبار وصفة خلّ التفاح والتين المجفّف، ندعوك إلى أن تبدأي العمل فوراً. ولهذه الغاية، أحضري 200 ملل من خلّ التفاح و3 ثمرات من التين المجفّف. وماذا بعد؟ قومي بهذه الخطوات:

  • إنقعي ثمار التين المجفّف في خلّ التفاح لمدّة ليلة كاملة.
  • تناولي الثمار في الصباح قبل حلول موعد الفطور.
  • لا تتخلّصي من الكمية المتبقية من خلّ التفاح بل احتفظي بها لتنقعي فيها عدداً آخر من حبات التين.
  • كرري هذه العملية لمدّة تراوح بين 7 و15 يوماً وهكذا ستتمكنين من التخلّص من نسبة مرتفعة من الدهون التي تتراكم في جسمك.

 خلّ التفاح والتين… لماذا؟

خلّ التفاح: تعرفين جيداً أنه حليف كل من يريد أن يخسر بعض الكيلوغرامات الزائدة ويحرق دهون جسمه. لماذا؟ لأنّه يحتوي على مضادات الأكسدة وعلى ألياف البكتين وعلى عدد كبير من العناصر الغذائية. وهو يسهلّ عمليات امتصاص الأمعاء للكربوهيدرات والأيض وحرق الدهون. كذلك يعتبر خلّ التفاح قاطعاً فعالاً للشهية، علماً أنّه يحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية، ما يعني أن استهلاكه يدفع جسمك إلى حرق دهونه من أجل تحويلها إلى طاقة ضرورية لعملية الهضم.

ملاحظة: أشارت نتائج دراسة بريطانية حديثة إلى أنّ احتواء خلّ التفاح على حمض الخليك أو الأسيتيك يجعله عاملاً مهماً يساهم في خفض مستوى الدهون في الدم من خلال تفعيل عمل بعض الأنزيمات الضرورية لهذه الغاية.

التين المجفف: يمكن القول إنّه غني بالفيتامينات والمعادن وبالفوائد الصحية. كما أنّه يتيح ضبط معدلات السكّر والكوليسترول في الدم ويزود الجسم بالطاقة بسبب احتوائه على نسبة مرتفعة من الفيتامين C. أما في ما يتعلق بخسارة الوزن، فاعلمي أن الألياف الموجودة في ثمار التين المجفف تعزّز عملية الهضم والشعور بالشبع، ما يمنع تراكم الدهون لديك.

patisserie