استطاع الفنان العالمي الدوزي خلق الحدث ليلة أمس، في السعيدية ،بعدما صعد للمنصة التي نصبت على شاطئ مصطاف الجوهرة الزرقاء، ليلهب سماء الحدود المغربية الجزائرية بأحلى الأنغام، كانت أكثرها تأثيرا، تريده أغنية “العيون عنييا، والساقية الحمرا ليا”.

هذا الحفل الذي أقيم في منطقة حدودية ما جعل صداها يصل إلى مسامع سكان ومصطافي مرسى بنمهدي الجزائرية، الذين تجاوبوا مع الأغنية، وأرسلوا أشعة الليزر تعبيرا عن انسجامهم مع الأغنية.

patisserie