شهد الحفل الختامي لمهرجان الناظور المتوسطي إنزالا أمنيا مكثفا وإجراءات أمنية مشددة تفاديا لتكرار سيناريو اليوم الثاني من فعاليات المهرجان ذاته، عندما عمدت فئة من الجمهور المتابع لفقرات الأمسيات الفنية المبرمجة ضمن المهرجان إلى اجتياح حاجز منصة المهرجان رغبة منها في الدخول إلى أماكن تمكنهم من متابعة فقرات الحفل الموسيقي، وهو الأمر الذي تمت السيطرة عليه في ظرف زمني قصير بعد حادث الازدحام والتدافع الذي حصل خلال فعاليات اليوم الثاني من المهرجان المتوسطي للناظور.

ووفق “المساء” فقد حضر كثير من الجمهور  إلى فضاء كورنيش الناظور المخصص لعرض سهرات المهرجان المتوسطي الذي نظمته الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي للناظور خلال الفترة الممتدة من الــ03 إلى الــ 06 من شهر غشت الجاري تحت شعار: «الناظور في لقاء مع العالم»، والذي يهدف إلى المساهمة في نشر قيم التسامح والاختلاف والحداثة والتعايش، وتعزيز جاذبية مدينة ناظور، وتنشيط فضاءاتها ثقافيا واقتصاديا.

وموازاة مع المهرجان، شهدت مدينة الناظور تنظيم معرض الحرف اليدوية والصناعة التقليدية على هامش المهرجان المتوسطي الذي كان خصص فضاء خاصا للصم البكم من أجل عرض منتوجاتهم الإبداعية داخله إلى جانب فضاء آخر لعرض المنتوجات التقليدية للحرفيين المحليين.

وشهد اليوم الختامي من فعاليات مهرجان الناظور المتوسطي حضورا جماهيريا كبيرا على غرار اليوم الثاني من فعاليات المهرجان، مما الذي استدعى بحسب ما ذكرته مصادر «المساء» إجراءات أمنية تتناسب وأعداد الجماهير التي حجت إلى فضاء كورنيش الناظور المخصص لعرض سهرات المهرجان الذي أسدل عليه الستار ليلة السبت الماضي.

patisserie