لاحظت أنه في الوقت الذي نضمن فيه للجميع حق التعبير والرأي والاختلاف، يختار البوزياني الكتابة مغتصبا مبدأ حق الرد مكفول للجميع و القاعدة الذهبية في القانون “المتهم بريء حتى تثبت إدانته” التي يجب على البوزياني كحقوقي أن يدافع عنها ، لذلك ، وهنا أعيد واذكر بصفة شخصية وكإعلامي اعمل بموقع تيزنيت 37 ( أعيد) وأكرر أننا لا نحابي أحدا ولا نتملق لأحد ، ولا نتحامل على أحد، وليس لنا لا ناقة ولا جمل في تدبير المشاكل التي تعج بها المؤسسات الأمنية والمحاكم ، نعم لدينا علاقات ولكن في حدود جد معقولة دون تأثر علينا ، وحين ننتقد المشهد المحلي بشكل عام فإننا ننتقد التجربة وعمل المؤسسات لا أشخاص كما أن المتتبع لم يعد مغفلا لكي تسوق له الأوهام .
فمرحبا بالردود والنقاش، بكل شجاعة بعيدا عن أسلوب الجبن في العمل، وبعيدا عن النقد المجاني الذي يدخل فيه عمل ” البلطجة” والحديث المأجور عن الآخر .
إن أي واقعة اعتداء ،جريمة بكل المقاييس ولا يمكن السكوت عنها، و يجب تطبيق القانون على الجميع من أجل تحقيق العدل، كما نحن على علم بكل ما دار داخل قسم الشرطة وما درا بعد هذه الواقعة …فلا يمكن إخفاء الشمس بالغربال..
بالله عليكم …هل هذه هي صحافة مؤجرة

patisserie