لا يكاد يمر يوم دون أن يجد أمين عام حزب “الجرار” نفسه في قلب فضحية جديدة، جراء “الهفوات” التي يوقع نفسه فيها، بسبب اعتياده على “بيع الوهم”، ونشر “الأكاذيب. وهذه المرة سقط عراب “البام” في “شراك” إحدى المواقع الفرنسية، الذي لم يتردد في وصف العمري بـ “مسخرة” رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تكرار “زلاته”. حتى إن المناضل الحقوقي واليساري عبد الصمد بلكبير وصفه بأنه “يكذب بقدرما يتنفس”.

مناسبة هذا الكلام هو ما نشره نشر موقع “موند أفريك” الفرنسي، اليوم الجمعة 12 غشت الجاري، الذي أشار إلى أن إلياس العمري الأمين العام لحزب “البام”، وهو يعيش تحت ضغط جراء انكشاف زيف ادعاءاته، والتي غالبا ما يكشفها باستمرار عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ضاعف من خرجاته الإعلامية غير المحسوبة، الأمر الذي أوقعه في عدد من الهفوات، حيث تحول العمري، يضيف الموقع الفرنسي، إلى مثار لسخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعية، بسبب كثرة هفواته وتناقض حديثه”.

واعتبر ذات المصدر، في مقال تحليلي، ترجمه موقع “لكم” أن الخرجات الغير محسوبة، لزعيم “الجرار” من شأنها أن تنعكس سلبا، خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، على صورته هو والهيئة السياسية التي يمثلها.

patisserie