طالبت “الأنسجة الجمعوية بجهة درعة – تافيلالت”، المكونة من أربع جمعيات متفرقة، بإقالة الحبيب الشوباني رئيس الجهة، إدانة لـ”عبثيته في تدبير المال العام”، وتحديد الأولويات التنموية لأفقر جهة بالمغرب، بعد توالي ما أسمته “صناعته لمجتمع مدني على المقاس لخدمة أجندته الشخصية، الشيء الذي برز جليا في ما سمي بمنتدى الخبراء الذي صرفت عليه أموال طائلة من المال العام دون أهداف ودون استراتيجية واضحة”.

وأشارت “الأنسجة الجمعوية” إلى ما أسمته  “فضيحة التدليس على المجلس” في شأن حضيرة سيارات الجهة  و”الهدر الصارخ للمال العام بجهة تعد الأكثر فقرا في المغرب”، ناهيك عن “التوظيفات الموشومة بالزبونية”، موضحة أنه وفي عز فضيحة “خدام الدولة”، و في استغلال واضح للنفوذ، أقدم الحبيب الشوباني رفقة محسوبين على حزبه على “محاولة نهب” أرض مساحتها 200 هكتار لإقامة مشروع فلاحي بطابع شخصي.

وعبرت ذات الجمعيات، عبر بيانها، عن استنكارها الشديد لـ”التواطؤ المكشوف لمجموعة من الأطراف في مجلس الجهة من خلال سكوتها ومباركتها لتدبير رئيس الجهة المفتقر للعقلنة و الترشيد”.

هذا، وتعتزم “الأنسجة الجمعوية”، تنظيم  مسيرة إنقاد جهة درعة – تافيلالت اليوم الأحد 14 غشت 2016 على الساعة السابعة مساءا أمام مقر الجهة”.

patisserie