عرفت محكمة تيزنيت فوضي عارمة بعد النطق بالحكم في حق مقتحمي القنصلية الاسبانية ، حيث نطق القاضي بسنة حبسا نافدة في حق احدى ابناء سيدي افني مما اسفر عن صراخ وفوضي من طرف عائلات المعتقلين داخل قاعة المحكمة وتم رفع شعار تحيا اسبانيا مما عجل بانسحاب القاضي من القاعة وتعم الفوضي جل ارجاء المحكمة

patisserie