ي خطوة خطيرة تعكس سياسة الابتزاز التي ينهجها حزب العدالة والتنمية لتهديد الدولة وضمان بقائه على راس الحكومة في الاستحقاقات المقبلة والتي لا يفصلنا عنها سوى شهرين ، خرج الكاتب الاقليمي لحزب المصباح بمدينة وزان عبد الاله أسريفي في تدوينة مثيرة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك يتهم من خلالها الدولة باستهداف حزبه ومحاولة عرقلة اصلاحاته وفتح الباب للثورة على حد تعبيره .

واضاف رئيس جماعة سيدي رضوان التابعة لجهة طنجة الحسيمة ، أن استهداف اصلاحات حزب العدالة والتنمية وعرقلة الاصلاح ومحاولة القضاء على حزب المصباح سيفتح باب الثورة في تهديد وابتزاز واضح للدولة ،الامر الذي اثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ،وهو ما دفع بالقيادي الى حذف التدوينة 

هذا وسبق لرئيس الحكومة والامين العام لحزب العدالة والتنمية أن هدد في مرات عديدة ومتكررة من عودة المغاربة الى الشارع وصرح بأن “فوز حزبه في الانتخابات التشريعية المقبلة، هو في مصلحة البلد ومصلحة الملك محمد السادس”.

وأردف “بنكيران” بنبرة تحذيرية تنم عن ابتزاز الدولة، بأن للملك مسؤولية تاريخية خلال الانتخابات المقبلة، معتبراً أن “حزبه سيفوز بالانتخابات المقبلة، وأي اخلال سيؤدي الجميع عواقبه ونتائجه”

patisserie