تخيم أجواء حرب حقيقية بين المغرب وموريثانيا على أبعد نقطة من المغرب،  بعد وصول تعزيزات ومعدات عسكرية مغربية إلى المنطقة المعروفة ب”قندهار”.

وحسب يومية “أخبار اليوم” فقد حدتث توقيفات في منطقة “الكركارات” بهدف وقف أنشطة التهريب المنتشرة، الامر الذي إستعدعى وصول تعزيزات معدات عسكرية.

وأضافت اليومية أن هذه التحركات جاءت تزامنا مع خروج القيادي في جبهة البوليساريو، محمد خداد، بعد لقاءه بالرئيس الموريتاني يوم الجمعة الماضي، ليقول إن “الكويرة أرض صحراوية”، كاشفا بذلك عن موضوع المباحثات التي جمعته بالرئيس الموريتاني.

patisserie