بعد تسطير البرنامج النضالي من طرف الفرع المحلي للجمعي الوطنية لحملة الشهادات المعطلين لمدينة تزنيت و عدم إلتزام بعض أشباه المناضلين الموسميين في تفعيله، في حين أن المسؤولين بالمدينة لا يولون أي إهتمام للجانب الإجتماعي في مشاريعهم المنجزة بالمدينة كالمحطة الطرقية..السوق الأسبوعي..الذي يتم تفويتهم للشركات الكبرى و أصحاب الشكارة، هذا يبين و بالملموس غياب إرادة سياسية حقيقية للقضاء أو الحد من معضلة البطالة بالمدينة.
بصفتي كمعطل و مناضل الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين و كحقوقي و مناضل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان سأستمر في نضالي من أجل حقي في الشغل و العيش الكريم و أعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:.
■ عزمي على مواصلة النضال حتى تحقيق كل مطالبي المشروعة في الشغل و العيش الكريم
■ خوض إعتصامين إنذاريين لمدة 24 ساعة مع مبيت ليلي الأول أمام مقر بلدية تزنيت يوم الأربعاء 17 غشت 2016 إبتداءا من الساعة 09:00 صباحا و الثاني أمام مقر عمالة تزنيت يوم الخميس 18 غشت 2016 إبتداءا من الساعة 09:00 صباحا.
دعوتي لكل الإطارات السياسية و النقابية و الجمعوية و عموم المواطنين للتضامن معي في هذه المعركة.

إمضاء عمر الحمري

patisserie