خرج محمد الطاوس لاعب حسنية أكادير سابقا، والرجاء البيضاوي حاليا عن صمته في قضية اتهامه باغتصاب الطالبة “حياة”وافتضاض بكارتها، بعدما صرحت الأخيرة بذلك خلال برنامج “بصراحة” الذي أذيع على امواج إذاعة “راديو بلوس”..
وأوضح محمد الطاوس بهذا الخصوص قائلا :”إن جميع الاتهامات الموجهة لي من طرف الفتاة لا أساس لها من الصحة، وهمها الوحيد هو تشويه سمعتي والتشويش على مسيرتي الكروية، التي أتمنى أن تمر بدون مشاكل وفضائح…بالفعل كانت تربطني علاقة مع الفتاة التي تدعى في الأصل “مريم. د”، وتبلغ من العمر 22 سنة، إلا أن العلاقة انتهت منذ مدة”.
وأضاف اللاعب السابق لفريق حسنية أكادير: “لم أستطع التكلم مع عائلتي منذ أن توصلت بخبر الاتهامات، مؤكدا أنه مستعد لدخول السجن “يلا كنت داير شي حاجة، والحمد لله مادايرش وماخايفش”.
وكانت الفتاة حياة، الطالبة بكلية الحقوق بأكادير، قد كشفت في اتصال هاتفي مع محطة “راديو بلوس”، الإذاعية، أن اللاعب الرجاوي الطاوس، “اغتصبها بعدما أوهمها بالزواج عقب محاولات للانفراد”.
وقالت الفتاة العشرينية، إنها كانت على علاقة حب مع اللاعب الحالي لفريق الرجاء البيضاوي لمدة سنة، قبل أن يقوم باستدعائها لإحدى الحفلات الخاصة التي نظمها رفقة أصدقائه من اللاعبين، ويقدم لها مادة منومة ومخدرة ليفتض بكارتها دون علمها، حيث أوصد كل قنوات التواصل معها، ولم يعد يرد على مكالمتها الهاتفية المتكررة.
وطالبت الشابة أحلام من اللاعب، الذي كان مخمورا وقت اغتصابها، بالاعتراف أمام الجميع بالتهمة الموجهة إليه، وإيجاد حل للمشكلة التي تسببت لها في اضطرابات بالتهمة الموجهة إليه، وإيجاد حل للمشكلة التي تسببت لها في اضطرابات نفسية كبيرة.

patisserie