استقبل مستودع الأموات بمستشفى الفارابي بوجدة، قبل قليل جثة عنصر تابع للقوات المساعدة “مخازني” يشتغل بالشريط الحدود، بعدما تلقى رصاصة قاتلة على مستوى القلب.

ووفق ما استقاه الرادار من معلومات متطابقة ، فإن الضحية يبلغ من العمر حوالي 27 سنة، وكان يشتغل قيد حياته بالشريط  الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر على مستوى منطقة عين بني مطهر حوالي 80 كيلومتر جنوب مدينة وجدة ضمن وحدة تابعة للمخزن المتنقل.

ولم نتمكن لحدود كتابة هذه السطور من معرفة الأسباب الكامنة وراء الحادث، وما إذا كان الأمر يتعلق بانتحار، أم تصفية.

(الأول)

patisserie