أشعلت الأطباق المقدمة في عرس ابنة الوزير المنتدب المكلف بالنقل “نجيب بوليف” الفايسبوك، من خلال طريقة تقديمها وأنواعها والعناصر الغالية الثمن التي أعدت منها.
وعلق الفايسبوكيون على الصور التي قيل أنها أخذت من إحدى القاعات المعروفة بطنجة، أن الذي سيدفع فاتورة العرس، لابد أنه يتوفر على دخل كبير، حيث تساءل الفايسبوكيون عن حضور رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بن كيران وبعض وزراء الحكومة وقياديي الحزب يتقدمهم “محمد يتيم”، وهم يفضلون دائما مع قرب الإنتخابات، اخذ صور تذكارية مع “البيصارة” في حين أن الأطباق المقدمة في عرس بوليف هي من أغلى فواكه البحر.

وتظهر الصور التي قيل أنها مأخوذة من قاعة عرس نجلة “نجيب بوليف” الكم الكبير من الضيوف والذي فاق ألفي شخص، فيما وصل عدد الطاولات حوالي 200 مائدة، حيث قدر بعض الفايسبوكيين أن مائدة واحدة من الأطباق التي تظهرها الصور والمتكونة أساسا من الأنواع الرفيعة والغالية الثمن من الأسماك مثل “الكروفيت رويال” و”الكامبا” التي يفوق سعرها 900 درهم للكيلوغرام، ما يعني أن المائدة الواحدة ستكلف 10 الاف درهم، وبعملية حسابية بسيطة فالأطباق فقط ستكلف صاحب العرس 200 مليون سنتيم، دون احتساب بقية الوجبات الرئيسية التي تضمنت أكباش مشوية وأسماك فاخرة بميزانية فاقت 300 مليون سنتيم، كما علق الفايسبوكيون.

وطالب الفايسبوكيون من الوزير بوليف الرد على هذه الصور التي زلزلت مواقع التواصل الإجتماعي، وكشف المبلغ الحقيقي الذي صرف في عرس نجلته الذي لاشك أنه كلف الملايين من السنتيمات في حين يعاني أغلب شباب المغرب عامة ومدينة طنجة التي إحتضنت العرس ظروفا إقتصادية صعبة نتيجة السياسات الحكومية لحزب العدالة والتنميية التي وصفوها بدون المستوى المطلوب.

l ll lll llll

patisserie