وجدت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، الساهرة على مشاريع البرنامج الملكي “طنجة الكبرى”، نفسها في قلب فضيحة كبرى، بعد أن انهار وبشكل مفاجئ سقف المسبح الأولمبي.

وحسب تقارير إعلامية، فقد انهار السقف المصنوع من الخشب والذي يقع بمنطقة الزياتن، والذي كلف 60 مليون درهم ضمن مخطط طنجة الكبرى، والذي يراهن عليه إلى جانب مشاريع موازية من أجل احتضان المدينة للأنشطة الأولمبية العالمية.

و يتعلق الأمر بإنجاز مركب يضم ملعبا لكرة المضرب، ومسبحا أولمبيا، وملعبا لكرة القدم، ضمن قرية رياضية أنجزت على مساحة قدرها 74 هكتارا.

 
patisserie