أكد حسن واركـا صاحب فيديو دركي « الأُوطُورُوت » في تصريحه لـجريدة »فبراير.كوم »،  أنه لم يتوصل  شخصيا باستدعاء مكتوب من طرف مصالح الدرك الملكي بل اتجه  دركيون إلى منزل صهره من أجل استدعائه وعندما رفض صهره تسلم الاستدعاء، طالبوه بتزويدهم برقم هاتفه.

واستغرب حسن واركـا في اتصال مع « فبراير.كوم »، حضور رجال الدرك للبحث عنه خصوصا أنه يقطن في  منطقة  بمدينة أكادير تابعة للأمن الوطني، إضافة أنه مر  بعد الواقعة من حاجز دركي دون أن يتم توقيفه.

وأضاف صاحب فيديو دركي « الأُوطُورُوت »، أنه استقبل مكالمة هاتفية، طالبته بالحضور إلى مقر الدرك الملكي بشيشاوة، الأمر الذي استغرب له حسن واركـا حيث لم يستسغ مطالبته بالحضور إلى شيشاوة علما أنه يقطن بأكادير. وأشار أنه رد بتهكم على صاحب المكالمة بإرسال طائرة حتى يتمكن من الهبوط في شيشاوة .

هذا، وقد انتاب حسن احساس ب »الحكرة » جراء محاولة اعتقاله بمركز الدرك الملكي بشيشاوة، مؤكدا أن  المكالمة عادت به إلى سنوات الرصاص.

وختم حسن  واركـا  صاحب فيديو دركي « الأُوطُورُوت »  تصريحه لـ »فبراير.كوم » ، أن قضيته عرفت انتشارا واسعا وتضامنا وطنيا ودوليا  وأعلنت مجموعة من الجمعيات والمنظمات الحقوقية مساندتها له حيث من المرتقب تنظيم وقفة احتجاجية في باريس السبت المقبل.

يشار أن حسن واركـا، البالغ من العمر 47 سنة، كان في طريقه نحو مدينة مراكش ومنها إلى مدينة الدار البيضاء، عبر الطريق السيار في العاشر من غشت الجاري، حين اعترض سبيله بغتة رجل من الدرك الملكي؛ وهو ما تسبّب في توقيف سيارته بطريقة شكلت خطرا عليه وعلى الدركي، كما سقطت عدد من الأشياء داخل السيارة بفعل القوة الكبيرة التي حَصر بها سرعة السيارة.

و قد أكمل حسن  طريقه دون تحرير أي مخالفة، ولم يتم اعتراض سبيليه في أي من محطات الأداء على طول الطريق إلى مدينة البيضاء.  قبل أن يقوم ببث شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق لما وقع بينه وبين الدركي ويتفاجأ بمتابعته بتهمة « عدم الامتثال ».

patisserie