اهتزت مدينة الرباط قبل قليل على وقع انفجار مدوي، شهدته المدرسة العليا للطاقة والمعادن، ما تسبب في مقتل شخصين وإصابة شخص واحد تم نقله على إحدى المستشفيات كحصيلة أولية إلى حدود كتابة هذه الأسطر.
    وحسب مصدر فإن مكان الانفجار يعرف استنفارا أمنيا كبيرا، حيث حل رجال الأمن مرفوقين برجال الوقاية المدينة.
    وأضاف المصدر ذاته بأنه من المحتمل أن يكون صهريج غاز من الحجم الكبير قد انفجر داخل المدرسة الذكورة.
هذا وقد تم فتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات الحادث، الذي خلف كذلك خسائر مادية بالبناية

patisserie