اهتز سكان قرية كروشن، بضواحي خنيفرة، ليلة أمس الثلاثاء، بعد عثور مواطنين على شاب أربعيني، جثة هامدة داخل غرفة بيته، الذي يقطنه وحيدا بعد تطليقه لزوجته.

وأوضح شاهد عيان، ، أن مواطنين عثروا على جثة الشاب، الذي يعمل مياوما، وكانت في وضعية غير عادية، حيث كان النصف الأسفل للجثة ممدد فوق السرير، في حين سقط الرأس والكتفين فوق أرضية البيت الصلبة.

وأضاف المصدر، أن مواطنين عاينوا سائلا خرج من أذن الضحية، واحمرارا على منطقة الرأس، يجهل ما إذا كانت نتيجة ارتطام بالأرض، أو اعتداء، حصل في ظروف مجهولة، خصوصا وأن وضعية الجثة تؤكد أن صاحبها فراق الحياة قبل 24 ساعة.

وحضرت إلى عين المكان، عناصر الدرك والسلطة المحلية، وفتحت تحقيق في الحادث.

وحضر الطبيب الشرعي، الذي عاين الجثة، قبل نقلها إلى المستشفى الإقليمي بخنيفرة، لإخضاعها لعملية التشريح ومعرفة السبب الحقيقي للوفاة.

 

اليوم24

patisserie