أقدم سعودي على إرتكاب جريمة نكراء، وذالك بحرق أحد الفنادق في مدينة جدة من اجل التخلص من زوجته والتي كانت مع أطفالها بإحدى الغرف.
وبحسب ما نقلته صحيفة “مكة”، أنه بعد البحث والتحريات، أكد التقرير الطبي على أن الحادثة مفتعلة بسبب وجود كميات كبيرة من البنزين في الغرفة، واختفاء بعض الأدلة والبراهين بسبب الحريق، وهو ما يدل على تورط شخص ما في الحادثة.

وكانت الزوجة القتيلة، وهي أم لثلاثة أبناء، قد  تقدمت من قبل بشكوى للجهات الأمنية لتعرضها للعنف المستمر من قبل زوجها، حيث كان مدمناً ويستنزف أموالها ويجبرها على الاستدانة من أهلها لشراء المخدرات، وفق ما كشف عنه المحامي المسؤول عن القضية.

وحسب منبر ”أخبارك.نت’، تعود إلى الحادثة إلى ما قبل شهرين، حيث انتقل الزوج برفقة عائلته إلى فندق بعد أن عجز عن تسديد إيجار منزله وفصل من عمله، وفي ليلة الحادثة أعطى عامل النظافة سجائر وولاعة وطلب منه ألا يهرع إذا سمع صراخاً من الغرفة وتوجه هو إلى المسجد، وبعد خروجه اندلع حريق في الغرفة ما دفع الأم لرمي أبنائها من إحدى النوافذ لكنها لم تستطع أن تنجو بنفسها لتلتهمها النيران.

patisserie