نقلت صحيفة “ألاخبار” الموريتانية اليوم الأحد، أن “دبابات تابعة لجبهة “البوليساريو” وجهت مدافعها نحو الجانب المغربي، وأرغمت جرافات مغربية كانت تقوم بأشغال تعبيد الطريق بمنطقة “الكركرات” الحدودية مع موريتانيا.

وتُضيف الصحيفة الموريتانية، في قصاصة اخبارية لها، أن “وحدات عسكرية من الجيش الصحراوي تدخلت صباح اليوم الأحد 28 أغسطس 2016 من أجل إيقاف أشغال الترميم التي تقوم بها المملكة المغربية بمنطقة الكركارات، أو ما يصطلح عليه إعلاميا بمنطقة “قندهار”.

وحسب نفس الصحيفة الموريتانية، فان “قيادة الجبهة الانفصالية، اجتمعت بشكل طارئ يوم أمس لتدارس الوضع في المنطقة بعد إبلاغها الأمم المتحدة بقيام جرافات مغربية بتعبيد طريق بالقرب من الحزام الواقع في المنطقة الخاضعة للحماية الدولية، ومع مواصلة الآليات المغربية عملها في المنطقة تدخلت صباح اليوم الأحد وحدة عسكرية من الناحية العسكرية الأولى، ومنعت الجرافات من مواصلة عملها، وأوقفت الأشغال الجارية من أجل تعبيد الطريق”.

ولم يصدر أي بلاغ مغربي لحداللحظة لتكديب ما تُروج له الجبهة اعلامياً من توجيه للمدافع الثقيلة قبالة الصحراء المغربية.

patisserie