قدم أزيد من 400 شخص من الجماعة السلالية اولاد سبيطة التابعة لبوقنادل، شكاية إلى المحكمة الإدارية بالرباط، ضد أنس الصفريوي، المدير العام لمجموعة “الضحى” العقارية، يتهمونه فيها بالنصب عليهم باسم الملك.

وقال إدريس السدراوي رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، في تصريح لموقع “الأول” الذي أورد الخبر إن “الشكاية التي قدمت للقضاء ضد الصفروي، هي بسبب نصبه على الضحايا السلاليين باسم الملك محمد السادس، عبر الإدعاء أن الملك هو من يريد اقتناء الأراضي منهم قبل أن يكتشفوا أن شركة “الضحى” هي التي استفادت من الأرض بثمن هزيل لم يتوصلوا به كاملا”.

مضيفا أن “النصب كان بمساعدة بعض المنتخبين الجماعيين الذين روجوا لما مفاده أن المشروع الذي سيقام على هذه الأرض هو مشروع ملكي”.

وأشار السدراوي إلى أن “السلاليين تعرضوا للنصب مرتين؛ الأول عندما قيل لهم أن الملك هو من يريد هذه الأراضي لإقامة مشروع خاص به، والثانية هي أنه تم الاتفاق معهم على تعويضهم بـ 50 درهما للمتر المربع، مع العلم أن ثمن الأرض هناك يصل إلى 20 ألف درهم للمتر المربع”.

وأضاف السدراوي: “لم نجد أي وثيقة تحدد التعويضات وكيفية صرفها، فحتى مبلغ 50 درهم للمتر مربع وعلى هزالته لم يتوصل به أصحاب الأرض الحقيقيين، كاملا”.

وطالب السدراوي الدولة المغربية والقضاء بـ”الوقوف إلى جانب الضحايا الذين نصب عليهم من طرف شركة “الضحى” باسم الملك، وجعلهم يسترجعون حقوقهم كاملة، مع محاسبة المتورطين في عملية النصب باسم الملك”.

patisserie