اهتزت منطقة سيدي الطيبي نواحي مدينة القنيطرة أمس الاثنين٬ على وقع فضيحة من العيار الثقيل، بعد أن تم ضبط فقيه داخل منزله رفقة عشيقته المتزوجة في وضع مخل بالحياء.

وحسب مصادر محلية فإن السيدة المتزوجة والتي حلت بالمنطقة المذكورة من إحدى المدن الصحراوية اعترفت رفقة الفقيه خلال التحقيق معهما بعد اعتقالهما من طرف المصالح الأمنية بالمنسوب لهما.

وتجدر الإشارة إلى أن حالة مشابهة تم ضبطها الأسبوع الماضي في أحد الدواوير بورززات، حيث تم اعتقال إمام مسجد وسيدة متزوجة من أجل الخيانة الزوجية والفساد.

patisserie