لاتزال ردود الفعل حول تزكية الداعية السلفي المتشدد “حماد القباج” تلقي بضلالها داخل حزب “العدالة والتنمية” وخارجه. فقد علم الموقع أن “خليل بولحسن” المستشار الجماعي ببلدية مراكش والنائب الأول لرئيس مقاطعة “جليز” تم طرده من الحزب من طرف “عبد الاله بنكيران” الأمين العام، بعد انتقادات حادة من “بولحسن” لاختيار “القباج” واقصائه من التواجد ضمن لائحته الانتخابية التي تم تفضيل “أمينة العمراني الادريسي” عليه الى جانب “القباج”.

واستبعد “بُولحسن” من لائحة “القباج” عقب الانتقادات الصريحة التي وجهها للأمين العام بسبب عدم التشاور مع الأمانةالمحلية للحزب، وهو ما أثار استياءاً عارماً في صفوف الفرع المحلي، حيث يُنتظر أن تحمل قادم الأيام قرارات قد تصل الى تقديم استقالات جماعية، خصوصاً وأن “بولحسن” يُعول على مكانته للحفاظ على مناصبه بمقاطعة “جيليز” قلب مراكش.

وزاد غضب “بولحسن” بعدما تم وضع “يوسف أيت الرياض” في المرتبة الثالثة بلائحة “القباج” ليتم اقصائه بشكل نهائي، قبل أن يتوصل بشكل رسمي بمراسلة “الطرد” من طرف “عبد الاله بنكيران”.

وكان “بنكيران” قد فاجأ الجميع من داخل حزبه وبقية أحزاب الأغلبية والمعارضة بتزكيته للمتشدد “القباج” المعروف بفتاويه الداعية لقتل اليهود والنصارى، في الوقت الدي سيصبح فيه برلمانياً ويلتقي نوابا أجانب بديانات مختلفة.

patisserie