ذكرت مصادر إعلامية اسبانية أن النقص الحاد في اليد العاملة المحلية في حقول الفواكه والخضر، خصوصا في الجنوب الإسباني دفع أرباب العمل الإسبان لاستقدام يد عاملة إضافية للاشتغال في حقول جني الفواكه والخضر.
ووفق صحيفة “huelvainformation” الإسبانية، فإن أرباب العمل الإسبان اكتشفوا مؤخرا أنهم لا يتوفرون على يد عاملة كافية لجني محصولهم من “الفراولة” منذ السنة الماضية، وهو ما كلفهم خسائر مالية كبيرة. ولتفادي تكرار هذا السيناريو، تقول الصحيفة، على لسان أرباب عمل استجوبتهم، إنهم طالبوا الحكومة الإسبانية إلى إعلان طلب يد عاملة، بعقود محددة، من أجل تفادي مشاكل في الموسم الحالي.
المصدر نفسه، ذكر بأن جمعيات المنتجين الزراعيين للخضر والفواكه بإسبانيا، طالبت بجلب حوالي 5 آلاف عاملة مغربية إضافية للعمل في الموسم الحالي 2016/2017، على غرار السنوات الماضية، حيث تعتمد الحقول الإسبانية على اليد العاملة المغربية، عبر عقود محددة في موسم جني الخضر والفواكه.

patisserie