قالت مصادر، مقربة أن “عمربنحماد” و”فاطمة النجار” نائبي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، لن يحضران للجلسة الأولى لمحاكمتهما، المقررة ظهر اليوم بالمحكمة الإبتدائية ببن سليمان.

وأضافت ذات المصادر، أن قرار العروسين الذين عقدا قرانهما مؤخرا، إتخذوا القرار بإيعاز من قيادات وصفتها بالوازنة بحزب العدالة والتنمية وحركته الدعوية التوحيد والإصلاح.

وأفادت ذات المصادر، أن القياديين المتزوجين حديثا، إتفقا مع هيئة الدفاع، على تأجيل المحاكمة لإعداد الدفاع، وتأجيل البث في القضية أكثر وقت ممكن، لتزامن “فضيحة” إيقافهما قرب الشاطئ والإعداد للإنتخابات.

ويأتي خبر عدم حضور الواعظين للمثول أمام المحكمة في حالة سراح، بعد ظبطهما بشاطئ المنصورية من قبل عناصر الفرقة الوطنية بتهمة الخيانة الزوجية ومحاولة إرشاء موظف عمومي.

patisserie