في واحدة من المواقف الشجاعة التي تنم على حس عال من الوطنية و المسؤولية، قام الشاب “ج;م” عبر عدسة هاتفه النقال بتوثيق عملية تلاعب سرية بالدقيق المدعم المخصص لفقراء الشعب المغربي بمنطق “فيني” أو ثلاثاء الاولاد، التابع لاقليم السطات، و الذي تتم إعادة تفريغه في أكياس أخرى تحمل أسم شركة ثانية، وفق شروط لا تراعي أبدا السلامة الصحية للمستهلك، و الشريط أبلغ من كل تعبير .

patisserie