وقعت شخصيات وازنة في مصائد جنسية نصبها محتالون إلكترونيون بمدينة وادي زم، شخصيات معروفة وطنيا ودوليا، من بينها مواطن حوثي و واعظ معروف وناخب وطني ولاعب دولي وعميد فريق سعودي وأخرون.

وحسب ذات المصادر، فإنه قبل سنوات قليلة، تخلت قبائل السماعلة وبني خيران وأولاد سمير، عن عنوانها كمدينة للشهداء، واستبدلت تخصص المقاومة إلى تخصص الإبحار في عوالم الشبكة العنكبوتية، لاصطياد كائن يرغب في متعة جنسية عن بعد.

هذا،وأغلقت معامل وادي زم أبوابها، وفتح شباب المدينة بواباتهم الإلكترونية وشرعوا في بيع الوهم الجنسي إلى من يطلبه، حيث أسقط الشباب في شباكهم العنكبوتية بواسطة ما يسمى “الأرنكة” مجموعة من الوجوه المعروفة في عالم الرياضة والسياسة والمال والدين.
من جهة ثانية، قالت مصادر مطلعة، أن وزارة العدل قامت بتحويل شكاية في وقت سابق تلقتها من السفارة الكويتية بعد إقدام شاب كويتي على الإنتحار، تاركا رسالة مؤثرة بعد تصويره في مشاهد جنسية فاضحة، حيث ثم إعتقال المتهم الذي ينحدر من نواحي وادي زم، وتقديمه للعدالة، بالموازاة مع إعتقال شخص أخر صور أكثر من 300 شخصية تنحدر من دول خليجية ومغربية.

patisserie