تعرض المواطن لشكر عابد ابن دوار امارخسين لحادثة سير خطيرة اليوم السبت 3شتنبر 2016 بمركز تافراوت وهو في طريقه إلى عمله حيث يعمل بمحطة للوقود وهو الأن يرقد بقسم الإنعاش بمستشفى الحسن الاول بتيزنيت نتمنى له الشفاء العاجل بعد أن نقل على عجل إلى تيزنيت في غيبوبة لكون الإصابة تسببت في نزيف على عدة مستويات (الراس)ما يتطلب توفير الدم بعين المكان (مستعجلات القرب).
السؤال المطروح .ماهو دور مستعجلات القرب ادا كانت لاتتوفر على وسائل لانقاد المصاب كالدم (بنك الدم ) و قسم الراديو لاجراء الفحوصات الاولية ووسيلة الاتصال بالاخصاءيين لانقاد المصاب وإرساله في سيارة إسعاف مجهزة كالتي ثم تقديمها للسيد العامل مرتين وهي الآن موضع صراع بين المندوبية وجمعية اسافرن فيمن سيسيرها وهي التي ثم اقتناؤها بما يقارب 100مليون سنتيم.
نتمنى من المواقع الإليكترونية والصحافة المحلية والإقليمية أن تقوم بتحقيق في مشروع مستعجلات القرب الدي انطلقت خدماته دون ادنى الشروط لتقف على حقيقة أن تافراوت وسكان تافراوت لن يكونوا في مامن إلا بمستشفى محلي بجميع مقوماته بموارد بشرية متخصصة وتجهيزات أساسية.

العماري سليمان

patisserie