pa
وصف الياس العماري الأمين العام لحزب « التراكتور »، بطاقة « الرميد »، بـ »بطاقة الضعف حتى الموت »، ساخرا مما أسماه تبجح الحكومة ببطاقة « الرميد »، قائلا أنها بطاقة تدعم الضعف والحاجة، وأنها طبق الأصل مع شهادة الاحتياج التي كان يمنحها المقدم أو الشيخ ».

وعاب الياس العماري عن الحكومة كونها دعت إلى بطاقة « الرميد » وسخرت جل إمكانياتها للترويج لبطاقة هي في الأصل تؤكد الفقر والضعف فقط، قائلا » أين التجهيزات الضرورية للمستشفيات وأين الأجهزة الطبية، وكم شيدت من مستشفيات في ظل هذه الحكومة، كاشفا أن » أضعف ميزانية هي التي تخصص لقطاع الصحة ».

وشدد الياس خلال تقديمه صباح اليوم للبرنامج الانتخابي لحزب الأصالة والمعاصرة، على ضعف ما أسماه » الأداء الحكومي على مستوى مشاريع مراسيم القوانين وتنزيلها »، مؤكدا أن « البام » عاقد العزم على قراءة ثانية وتغيير في بنود مدونة الأسرة، ومراجعة ملف إصلاح التقاعد وملف المقاصة، مؤكدا أن » الحكومة كانت منعزلة في تفكيرها وقراراتها، وان ملف التقاعد، سقطت فيه بشكل مخجل بدخولها في عملية بسيطة، توضح رفع السن وزيادة التعويضات ».

وشدد الياس على أن ملف التقاعد يجب إعادة النظر فيه بشكل جدري، مؤكدا أن « الأستاذ الذي يصل إلى سن الستين وتجبره الحكومة على العمل إلى سن الثالثة والستين لن يقدم لك عمل جيد ».

patisserie