داهمت عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز عين الذئاب بالبيضاء، أخيرا منزلا بحي ليساسفة حيث جرى إخراج متهم يبلغ من العمر 27 سنة، كان يكتري غرفة بالمسكن نفسه، كما حجزت عملية مسح للمكان، الذي أعده المتهم وكرا لاستدراج الأطفال والقاصرين وممارسة الجنس عليهم. وحسب يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء فقد أثارت عملية الإيقاف اندهاش السكان الذين كانوا ينظرون إلى المتهم نظرة حنو، لأنه خريج مؤسسة خيرية تعنى باليتامى أو الذين فقدوا أسرهم، قبل أن يدركوا أنه كان يشكل خطرا محدقا بفلذات أكبادهم، وأن الغرفة التي تؤويه بالمنزل نفسه كانت مسرحا للعديد من عمليات هتك العرض التي انصبت على ضحايا استدرجهم إما من المؤسسة الخيرية نفسها التي تربى فيها والتي توجد بدار بوعزة، أو من شوارع ليساسفة بعد إغوائهم والتغرير بهم. وأمضى المتهم يومين في الحراسة النظرية بمقر الدرك قبل أن يحال الأسبوع الماضي، على الوكيل العام لدى استئنافية البيضاء، الذي أحالته مباشرة على غرفة الجنايات، ليودع السجن المحلي عين السبع في انتظار انطلاق محاكمته. وافتضحت سلوكات المتهم بعد أن استدرج قاصرا من المؤسسة الخيرية نفسها التي ظل يتردد عليها رغم أنه لم يعد نزيلا بها، إذ حاول أن يهتك عرض الطفل، فقاومه الأخير ليفر هاربا، وفي المساء أخبر المربية بما وقع له، لتقرر بدورها الإبلاغ عن الواقعة بعد الاستشارة الطبية.

patisserie