في الوقت الدي برفع حزب “العدالة والتنمية” شعارات “لا للتطبيع” و “خيبر خيبر يا يهود” … فقد كشفت يومية “المساء” أن حكومة “بنكيران” أعطت الضوأ الأخضر، لمجموعة إسرائيلية المتخصصة في صناعة الأدوية وتوزيعها عبر العالم، لدخول المغرب.

وتُضيف الصحيفة، أن الشركة الاسرائيلية أصبحت مساهما رئيسيا في شركة «ميلان»، الذي يسوق منتجاته من الأدوية في المغرب، بحكم الترخيص الجديد.

وسيكون بموجب هدا العقد، تداول وتصنيع الأدوية المُصنعة بالأراضي المحتلة فوق التراب المغربي، حيث تتوفر على أكبر مختبر في العالم لصناعة الأدوية بمدينة “القدس” التي تحتلها اسرائيل.

وشركة «تيفا للصناعات الدوائية» هي شركة عالمية لصناعة الأدوية، وتعتبر من كبريات شركات تصنيع الدواء في العالم، حيث بلغت قيمتها السوقية في عام 2011، 50 مليار دولار أمريكي تقريبا، ومنذ الثمانينيات قامت الشركة بصفقات الاستحواذ على عدد كبير من شركات الدواء في العالم، كشركة «نوفوفارم» الكندية، «سيكور»، «إيفاكس»، «بار» و»سفالون» الأمريكية، «راتسيوفارم» الألمانية، «إيكافارم» و»أبيك» الإسرائيلية، «إينفرماسا» البيروانية، و»تايويو» اليابانية، مما مكنها من أن تصبح من أكبر وأهم شركات الصناعات الدوائية في العالم.

patisserie