عاد “عمر الصنهاجي” الدي دعا في وقت سابق لقطع رؤوس معارضي حزب “العدالة والتنمية”.

وقال “الصنهاجي” الدي عَمِدَ الى اخفاء حسابه الفيسبوكي السابق، ليقوم بنفث سموم اليأس والتحريض من على حساب فيسبوكي جديد.

وقال “الصنهاجي” مُحرضاً ضد رجال السلطة بان ليس هناك أي مغربي يُكن الوِد لرجال السلطة : “في الغالب سيكون لقيام بعض أعوان السلطة بالدعاية المباشرة لحزب التحكم مفعول عكسي تا مغربي متيحمل المقدم عاد يجي يقول ليه صوت على فلان او علان”.
و خلفت دعوة التحريض للعضو بشبيبة حزب رئيس الحكومة، ردود فعل مُنددة من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رد أحد المواطنين قائلاً : ”

هضر على راسك ، لا حق لك أنك ترد المغاربة كيكرهو المقدم ؟ علاش غنكرهو هاد المقدم ؟ المقدم مواطن يتمتع بحقوقه كاملة في إطار القانون ويمارس عمله في إطار القانون …”
ث

patisserie