نظمت فعاليات جمعوية وثقافية أمازيغية، اليوم الخميس، ندوة صحفية بالرباط، أعلنوا فيها عن رفعهم ملتمسا للملك محمد السادس، يطالبون فيه إدخال تعديلات على القانونين التنظيميين للأمازيغية.

وحسب الفعاليات الجمعوية، فخطوة رفع الملتمس لملك البلاد جاءت بصفته رئيسا للمجلس الوزاري الذي يبث في القوانين التنظيمية قبل عرضها على البرلمان، والذي له الحق في التداول بخصوص مشاريع القوانين التنظيمية بموجب الدستور.

واقترحت ذات الفعاليات تعديلات متعلقة بمشروع القانون التنظيمي بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية. حيث حددت التنسيقية التي نظمت الندوة مجموعة من النقاط التي تعتبرها إختلالات واردة في مشروع قانون تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وهي “إختلالات تتنافى مع ما جاء به الدستور بخصوص الأمازيغية كلغة وطنية رسمية على حد تعبيرها”.

وإعتبرت الفعاليات أن ما جاء به القانونين التنظيميين المتعلقين بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، يعد تراجعا كبيرا عن كل المكتسبات التي تم تحقيقها منذ 2001 إلى اليوم حسب تعبير الفعاليات.

patisserie