ذكرت مصادر متطابقة، أن مجلس الأمن سيعقد جلسة طارئة عشية اليوم الجمعة لإحتواء التوتر الشديد بين المغرب والبوليساريو في منطقة الكركرات.

وأضافت ذات المصادر، أن “جلسة مشاورات طارئة ستناقش سبل احتواء الأزمة والتوتر القائم بين المغرب وجبهة “البوليساريو” بالمنطقة العازلة والمنزوعة السلاح قرب الكركرات.

ونقلا عن الأناضول، قال دبلوماسيون غربيون للوكالة التركية، “أن الجلسة ستناقش تصاعد التوتر بين المغرب وجبهة “البوليساريو” على خلفية الوضع الحالي في منطقة كركارات، بعد قيام المغرب بأعمال شق طرق في منطقة جنوبي الساتر الترابي’ الأمر الذي تعارضه البوليساريو”.

وسبق للأمم المتحدة أن أصدرت بلاغا الأربعاء الماضي ، أوردت فيه أن الوضع متوترا في منطقة الكركرات في جنوب الصحراء المغربية، حيث يتمركز الجيش المغربي على بعد 120 متر من عناصر البوليساريو.

patisserie