ouamo

يعقد في هذه الأثناء المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعا لتدارس بلاغ الديوان الملكي الذي هاجم الأمين العام للحزب نبيل بن عبد الله.
كشف عبد اللطيف أوعمو، عضو المكتب السياسي لحزب التقدم و الاشتراكية في اتصال مع المواقع الالكترونية أن النقاش لا زال مستمرا بين أعضاء المكتب السياسي ولم يتم الاتفاق بعد على موقف موحد بخصوص بلاغ الديوان الملكي، مضيفا أن النقاش يتم بشكل مسؤول وبنوع من الهدوء والرزانة.
وحول ما إذا كان حزب التقدم والاشتراكية سيقدم اعتذارا للديوان الملكي عن تصريحات نبيل بن عبد الله، وما إذا كان هناك توجه داخل المكتب السياسي للضغط على الأمين العام لتقديم استقالته، قال أوعمو “هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة”.
تحدث عن فكرة تأسيس “البام” وعن المؤسسين وليس عن المؤسس فؤاد علي الهمة.
وكان الديوان الملكي قد أصدر بلاغا ناريا ضد نبيل بن عبد الله، اعتبر فيه أن “التصريحات لأخيرة لنبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ضد فؤاد علي الهمة، ليس إلا وسيلة للتضليل السياسي في فترة انتخابية تقتضي الإحجام عن إطلاق تصريحات لا أساس لها من الصحة”.

patisserie