يبدو أن حمى الحملة الانتخابية السابقة لأوانها قد انطلقت بين مجموعة من الوجوه المرشحة عن اقليم تيزنيت لمجلس النواب  خلال اقتراع سابع اكتوبر القادم .اذ استغراب العديد من شباب جماعة املن  بتوصلهم بدعوة من طرف احد الشباب المحسوبين على حزب التجمع الوطني للأحرار  يدعوهم فيها الى الحضور للقاء تواصلي بينهم وبين مرشح الحزب عبد الله الغازي يوم غد الجمعة على الساعة السادسة مساء  بأحد الفنادق المتواجدة بجماعة املن مع التأكيد عليهم بالحضور في اللقاء   وهذا على مرأى ومسمع السلطة المحلية  و باستغراب كل المتتبعين والفاعلين في الحقل السياسي والإنتخابي المحلي .

أفلم يحن الوقت بعد في تافراوت  للقطع مع مثل هذه  الممارسات المشينة و المخلة بالمسلسل الديموقراطي بالمغرب وبهذه التجاوزات التي تضرب في العمق مصداقية ونزاهة الانتخابات و التي ستساهم بشكل علني في إفساد العمليات الانتخابية

وهذا هو نص الدعوة الموجهة الى الطلبة و التلاميذ التي تتوفر الجريدة على نسخة منها:

“تتشرف لجنة الشباب بجماعة املن بدعوتكم لحضور لقاء تواصلي كبير بين للأحرار السيد عبد الله غازي من أجل مناقشة عدد من القضايا التي تهم الشباب عموما و الطلبة و التلاميذ بجماعة املن,وذلك بوم غد الجمعة بفندق اركاني “arganieبدوار تنضلت على الساعة السادسة مساء…حضوركم ضروري ومؤكد.

patisserie