تحولت ثكنة شخمان للدرك الملكي بشارع النصر بالرباط، في الأيام القليلة الماضية، إلى ما يشبه مرأبا كبيرا للسيارات الفارهة، وجرى قطرها إلى محجز كبير بالعاصمة الإدارية، بعدما حجزتها عناصر الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للجهاز، بمجموعة من المدن، وانتقلت الضابطة القضائية إلى الميناء المتوسطي بطنجة، واستنطقت جمركيين حول طريقة دخول سيارات باهظة الثمن إلى المغرب بطرق تدليسية، كما حقق مع مسؤولين بمراكز تسجيل السيارات، واستعانت بمحتويات كاميرات لتحديد أوصاف الأشخاص الذين كانوا يقودون العربات أثناء دخولها الميناء.
وأفاد مصدر مطلع أن التحقيقات تجري تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في البيضاء، الذي أمر ضباط الفرقة الوطنية بالبحث في الموضوع، في إطار التنسيق مع مكتب الشرطة الدولية “أنتربول” بالمغرب، بعد وضع شكايات من مجموعة من الدول الأوروبية حول سرقة سيارات فارهة من أنواع “ميرسيديس” و”رانج روفر” و”غولف باسات وأودي”.

patisserie