علم من مصادر قريبة ان وكيل لائحة البام مصطفي مشاريق سيضع ترشيحه رسميا بمقر عمالة تيزنيت يوم التلاتاء رفقة وصيفه مصطفي امهال .

وحسب توقعات المراقبين للشان المحلي كلها تؤكد ان البام ضمن مقعده بدائرة تيزنيت وبنسبة تصويت كبيرة لن تصل الى الرقم القياسي الدي حطمه اخنوش فى الانتخابات البرلمانية السابقة (25 الف صوت ).

مصطفي مشاريق يستعد ليكون وزير فى الحكومة المقبلة اذا فاز البام بالاغلبية وامهال نائبا برلمانيا فى تكرار لسيناريو اخنوش وكاك .

اما الاحرار عليهم البحث عن ورقة رابحة جديدة (نزول اخنوش لدعم الغازي مثلا ) لان مرشح البام يربك حسابات الغازي، وقاعدة اصواته تتصدع والجهات الداعمة أمام خيارين .. إما دعم مرشح البام او التزام الحياد.
هذا مجرد سؤال .

patisserie