ramid
كان متوقعا الا تمر الاجواء الانتخابية دون ان تخلف توثرا بين وزارة الداخلية التي يقودها محمد حصاد ووزاة العدل التي يدير احوالها مصطفى الرميد .

فبعد رفض وزارة الداخلية ترشح السلفي ” حماد القباج ” وضع وزير العدل المصطفى الرميد اعلانا للعموم هاجم فيه وزارة حصاد مؤكدا بالقول أنه ” خلال الانتخابات الجماعية السابقة كان وزير العدل والحريات يقرر مع وزير الداخلية في كل مايتعلق بالشان الانتخابي… حاليا على بعد تلاثة اسابيع من انتخابات 7 أكتوبر تقع عجائب وغرائب ”

وزير العدل كشف لعموم المواطنين على واجهة صفحته الفيسبوكية ان ” وزير العدل والحريات لايستشار ولايقرر في شأن ذلك مما يعني أن اي رداءة أو نكوص أو تجاوز أو انحراف لايمكن أن يكون مسؤولا عنها ”

ويعرف مسبقا ان وزير العدل المصطفى الرميد الى جانب وزير الداخلية يشرفان على الانتخابات المقبلة مما يعني ان الطرفان سيكونان أمام ضرورة حل كل الاشكالات والتجاوزات المتعلقة بالانتخابات المقبلة .

patisserie