tim

تعرض رجل أعمال بمدينة الدارالبيضاء لعملية نصب مثيرة وغريبة على يد مشعوذ وأبنائه، بطريقة “السماوي”، حيث فقد مصنعا كبيرا بالمنطقة الصناعية “مولاي رشيد”، وفيلا وشقّة فاخرتين، وضيعة فلاحية في بن سليمان، بقيمة إجماليّة تزيد عن 4 ملايير سنتيم.

واستنادا إلى يومية “الصباح” التي أوردت الخبر، فإن القضية اندلعت حين زارت زوجة رجل الأعمال الثانية المشعوذ، في آسفي، بداعي تعرضها للسحر من الزوجة الأولى، فنصب الدجال فخا للرجل، واستدعى ابنته للمشاركة في جلسة بداعي وجود جنيّ داخلها سيجيب على كل الألغاز. وقبل أن يتحرك الضحية طلب منه المشعوذ تشغيل البنت في الشركة، ثم أقنعه بالاستقرار معه في الفيلا لحمايته من السحر.

وأضافت اليومية ذاتها ، أن المشعوذ شرع في تشغيل باقي أفراد عائلته، بحكم أن ذلك سيكشف كل سحر يطال مستخدمي رجل الأعمال، وكذا منافسيه، موردة أن المرحلة الموالية عرفت عزل الضحية عن محيطه، بداعي مطالبة الجن بتطليق الزوجة الثانية ثم الأولى، وشراء أرض بآسفي لإخفاء المنقولات الثمينة، وبعدها طالبه، باسم الجن، بإيقاف عمل الشركة تجنبا لأضرار خطيرة قاتلة .

وبعدما دخل رجل الأعمال وفق ذات المصدر في متاعب مع الجمارك لعدم تسديد رسوم عن سلع مستوردة، ودخول الشركة مرحلة التصفية القضائية، استغل المشعوذ الوضع ليطلب تفويت الفيلا والضيعة لأبنائه، حتى لا تباع في المزاد العلنيّ، وبعدها تلقى اتصالا من ابنة المشعوذ لتذكيره بعدم حماية القانون للمغفّلين، وأن بيع العقارات قد تمّ لصالح أناس آخرين.

patisserie