تعرض طفل في السادسة من عمره، قبل أيام، إلى اعتداء خطير من قبل كلب من فاصلة الكلاب الشرسة بمدينة الدار البيضاء.

وفي هذا السياق، أفاد والد الضحية أن ابنه خرج يوم 8 من شهر شتنبر الجاري للعب رفقة أصدقائه أمام المنزل، قبل أن يتعرض لهجوم من الكلب المذكور والذي كاد يفقده عينيه.

وأضاف ذات المتحدث، أن حالة ابنه الخطرة آنذاك، استدعت حمله على وجه السرعة إلى مصلحة المستعجلات، مشيرا إلى أنه أجرى عملية جراحية على مستوى وجهه الى جانب القيام بفحوصات طبية للكشف عن خطورة الاعتداء.

وتابع والد الضحية، أنه توجه بعد ذلك لتقديم شكاية في حق صاحب الكلب، غير أن المصالح المعنية تماطلت في بادئ الأمر، لأن والد المعني بالأمر شرطي.

وبعد إلحاحه على ضرورة متابعة المعتدي وادلائه بشهادة طبية بلغ مدة عجز ابنه حسبها 45 يوما، يضيف الأب، اعتقلت المصالح الأمنية صاحب الكلب و أحد اصدقائه، غير أنهم سرعان ما أطلقوا سراحهما لأسباب غير منطقية.

إلى ذلك، يطالب والد الضحية الآن، المصالح المعنية بالتدخل وتطبيق المسطرة القانونية المألوفة في هذه الحالة لمحاسبة المعتدين وإعادة حق ابنه وتجنيب وقوع حوادث مماثلة.

patisserie