وضع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في موقف محرج، عندما صرح في آخر كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم أمس الثلاثاء، بنيويورك، بأن هناك حكومات وصلت إلى السلطة عن طريق الانقلاب العسكري بالشرق الأوسط في إشارة للسيسي.
وقال أوباما في كلمته بالأمم المتحدة:” نجد أن النظام الأساسي للدول قد انهار في منطقة مثل الشرق الأوسط”، مضيفاً “وهناك أيضاً من يستولون على عقول الشباب وينشرون الغضب ضد المهاجرين المسلمين وهذا هو التناقض الذي يواجهه العالم اليوم”.
وحسب ما ذكرته مصادر إخبارية، فإن جميع الحضور والمشاهدين بالعالم أدركوا بأن المقصود من كلام الرئيس الأمريكي هو السيسي، مما تسبب له في حرج شديد.
جدير بالذكر أن الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة يشارك فيه 135 رئيسا ورئيس وزراء، وأكثر من 50 وزيرا.

patisserie