أعلن 21 عضوا من الفرع الإقليمي لحزلى وثائق رسمية، لب رئيس الحكومة، بأكادير إداوتنان، خاصة بأورير _ إمسوان _تامري _أكادير _ تدارت أنزا عن مغادرة نهائية لسفينة الحزب الاسلامي احتجاجاً على تحكم الأمين العام وانزاله للتزكيات من الرباط دون استشارة أو احترام للديموقراطية الداخلية التي يُسوقها اعلامياً ولا يطبقها.

وحملت الاستقالت الجماعية، انتقادات لاذعة للأمانة العامة المركزية للحزب، على أسلوب التحكم والدكتاتورية التي يمارسها ‘عبد الاله بنكيران’ للهث وراء الأصوات دون أي احترام للأمانات المحلية للفروع، أو الأخذ باستشارتها.

واستشاط الموقعون على الاستقالة، غضباً عقب اكتشافهم لما اعتبروه التوظيف المصلحي والضيق بعد تزكية عمدة اكادير صالح المالوكي وكيلا للائحة الحزب بإقليم اكادير اداوتنان في استحقاقات 7 اكتوبر المقبل، دون أخذ اقتراحات قاعدة الحزب من المناضلين بالإقليم أو احترام تقرير لجنة الترشيحات الذي اعتبروه صورياً.

و وصف المستقيلون من حزب ‘المصباح’ على متن بلاغهم، أن “الديمقراطية والشفافية تستباح أمام أعينهم ، لتحل محلها الزبونية والصفقات المبرمة خارج نطاق الحزب وضدا على قرار الأغلبية الصامتة ، والتي لا تزال تتململ من وضعية القطيع”.

t tt tttt

patisserie