بعد السيناريو البئيس للعامل واجتماعه مع بعض عمال الإنعاش وتأليبهم على المواطن عابد عامل الانعاش الوطني الذي يعتصم أمام العمالة، السلطات المحلية تنتقل إلى الخطة الموالية بمحاولتها امس فض اعتصام العابد بالقوة..أساليب تنم عن الدرجة الصفر في تدبير المشاكل الاجتماعية وبؤس في بلورة آليات تعامل الدولة مع مشاكل المواطنين..مايحدث الآن للمواطن العابد على عتبات الحملة الانتخابية يساءل الأحزاب والنقابات كمؤسسات التاطير والوساطة الاجتماعية ام ان العابد خارج الحزب والقبيلة والمال “المحددات الثلاثة للانتخابات بتيزنيت هنا والآن…؟

patisserie