غادر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الياس العماري قاعة الندوة الصحفية بالعاصمة الاقتصادية التي عقدها اليوم لتقديم مرشحي ومرشحات الأصالة والمعاصرة المشاركين في انتخابات 7 أكتوبر بطريقة غريبة بعد أن امتطى دراجة نارية برفقة أحد مناضلي حزبه.
وكان رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة وأمين حزب البام امتنع عن تقديم أي تصريحات صحافية مؤكدا أثناء الندوة ذاتها أن لديه اجتماعا مهما في مدينة طنجة.
واختلفت آراء عدد من المواطنين حول الطريقة التي غادر بها زعيم “الباميين” مقر الندورة الصحفية، حيث ركب على متن دراجة نارية، واعتبرت أنه تفاديا للزحام، للحاق بسيارته الخاصة التي تنتظره ب »أوطوروت » في اتجاه طنجة، وذلك لحضور صلاة الجمعة رفقة الملك بطنجة. في حين ذهب البعض الآخر إلى أن الأمر يتعلق بحضور ندوة مهمة زوال اليوم بمدينة طنجة والمتعلقة بالجهة.
وأثار زعيم “الباميين” إعجاب الحاضرين وكذا عدد المواطنين الذي التفوا حوله أمام الفندق، وأكدوا أن بساطته وتواضعه غلبا على طابع “البرستيج” الذي يغلب على باقي السياسيين المغاربة.

3-4

4-3

2392016-33950

patisserie