أقدمت فتاة لا يتجاوز عمرها 17 سنة زوال اليوم على الإنتحار شنقاً بمنزل أسرتها بحي “تيرت 2 ” بجماعة ميرلفت اقليم سيدي افني حيث فوجئ أفراد أسرتها بجثتها معلقة بواسطة حبل في سقف الغرفة.
و حسب مصادر مقربة من الهالكة فإن هذه الأخيرة كانت تتابع دراستها بالمستوى الثالث إعدادي، وأكدت المصادر ذاتها أن الفتاة لا تعاني من أي إعتلالات نفسية أو مشاكل مازاد من غموض الحادثة.
و فور اشعارها إنتقلت السلطات المحلية و رجال الدرك الملكي على وجه السرعة من أجل معاينة الواقعة و معرفة حيثيات الحادث. واحالوا الجثة على مستشفى سيدي افني.
إنا الله و إنا إليه راجعون

patisserie