تعرضت الحملة الانتخابية لحزب الأصالة والمعاصرة التي تقود لائحته البرلمانية أسماء الشعبي الرئيسة السابقة للمجلس البلدي للصويرة لهجوم بالسيوف والعصي والحجارة صباح اليوم السبت 24 شتنبر .
الهجوم وقع خلال اليوم من انطلاق الحملة الانتخابية حين اعترض المهاجمون قافلة الحملة الانتخابية لحزب البام كانت تضم شبابا من نشطاء حزب الجرار يقومون بتوزيع المنشورات الانتخابية التي تتضمن البرنامج الانتخابي وهوية المرشحين باحياء السقالة الجديدة والفرينة بالصويرة قبل أن يتفاجؤوا بالحجارة والعصي والسيوف. ولولا تدخل بعض المؤطرين الذين حاولوا تجنب الصراع مع المهاجمين للنجاة من الهجوم، لوقع ما لا يحمد عقباه.
هذا وقد علمت الجريدة أن إدارة حملة الجرار بالمنطقة قدمت شكاية في الموضوع لدى الضابطة القضائية وتتابع التطورات التي تعرفها تلك المنطقة، ويحتفظ لنفسه باتخاذ كل التدابير والإجراءات القانونية لمتابعة ملف الاعتداء الذي طال مناضلي حزب الجرار.
وخلف الحادث حالة من الاستياء والتذمر في صفوف الفاعلين السياسيين بالمدينة مستنكرين هذا الهجوم الذي استهدف مرشح الأصالة والمعاصرة بالصويرة مطالبين من السلطات المحلية باتخاذ كل التدابير والإجراءات للحد من هذه السلوكات التي تشوه المشهد الانتخابي بالإقليم.

patisserie