تحت ذريعة أن” شعره طويل وهو ماشي بنيتة ” عمدت أستاذة مادة اللغة الفرنسية باحدى مدارس مدينة تطوان ” سيدي الصعيدي” الى قص شعر تلميذها “فارس .ر” مخاطبة إياه بعد انتهاءها من عملية القص بكون “أخيرا مابقيتيش بنيتة” حيث تم تداول صور التلميذ على نطاق واسع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي كما أن العبارات والذريعة التي اتخذتها الاستاذة لقص شعر متعلمها جرت عليها انتقادات واسعة .

وحسب مصادر متطابقة فقد جاء رد فعل ولي أمر التلميذ في تصريحات صحافية أدلى بها كون المعلمة سخرت من ابنه أمام أقرانه عندما قامت بقص شعره وتلفظها بتلك العبارات التي اعتبرها مسيئة في حقه ، الأمر الذي دفعه الى تقديم شكوى في الموضوع الى نيابة تطوان .

وأثار موضوع “فارس” موجة من الردود المتباينة بمواقع التواصل الاجتماعي بين من اعتبر أن الاستاذة انتهكت كرامة التلميذ بقصها لشعره أمام زملاءه وتلفظها بتلك العبارات وبين من رأى أن القضية لاتستحق هذا الكم من الانتقادات كون الاستاذة تعاملت بعفوية مع التلميذ وقضها لشعره يتخد بعدا تربويا أكثر منه زجريا

patisserie