ti
استطاع حزب التقدم و الاشتراكية أن يخلق الاستتناء باقليم تيزنيت من خلال الترتيب المتقدم لكل من الناشطة الاعلامية و الأمازيغية خديجة أروهال عن لائحة النساء و حنان عوبادي رئيسة جماعة تافراوت المولود عن لائحة الشباب في الوقت الدي غابت تمتيلة اقليم تيزنيت في لوائح باقي الأحزاب النشيطة أو احتلت مراتب متأخرة فيها
وتبقى حظوظ المرشحتين في اللائحتين قوية لولوج قبة البرلمان في اقتراع السابع من أكتوبر بالنظر لترتيبهما المتقدم في لوائح خزب التقدم و الاشتراكية
ويبقى دور عبد اللطيف أوعمو عضو الديوان السياسي لحزب التقدم و الاشتراكية هاما في الدفاع عن تمتيلة تيزنيت في لوائح الحزب باعتبار قيمة اقليم تيزنيت لدى الحزب على المستوى الوطني بتجربة 12 سنة من التدبير في المجلس البلدي لتيزنيت وكدا النتائح التي حققها الحزب انتخابيا في السنوات الأخيرة في انتخابات الغرف المهنية و الجماعات المحلية و المجالس الجهوية
وقد كان حزب التجمع الوطني للأحرار أعلن في وقت مسبق عن لوائحهم الوطنية التي شهدت تواجد الناشطة السياسية ربيعة أدراق عن لائحة نساء حزب الحمامة في الرتبة 32 و حسن رزق في الرتبة 20 بلائحة الشباب
وعن حزب الأصالة و المعاصرة تتواجد عائشة وزات المستشارة الجماعية بالمجلس الجماعي لتيزنيت ضمن اللائحة الوطنية للنساء في الرتبة 52 .
وفيما غابت تيزنيت عن لائحة كل من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية و حزب العدالة و التنمية و الحركة الشعبية

patisserie