حالة إستنفار أمني كبير منذ ساعات اليوم الجمعة،  لجميع المصالح الأمنية بأكادير، بعد العثور على ذخيرة حية “القرطاس” في أحد الطرود البريدية القادمة من دولة أجنبية.

 وكشفت مصادر  أن المصالح الأمنية بجميع تلاوينها تسابق الزمن لفك لغز طرد بريدي من دولة أوربية يرجح أن يكون من ألمانيا، وصل إلى مدينة أكادير.

 ووسط تكتم أمني شديد مازالت المصالح الأمنية تباشر أبحاثها لمعرفة مصدر الطرد البريدي ومحتوياته والطريق التي سلكها للوصول إلى مدينة أكادير.

 هذا، وينتظر أن يتم فتح تحقيق معمق وشامل لمعرفة جميع ملابسات واقعة “الطرد البريدي الملغوم بالقرطاس”، في حين ترفض المصالح الأمنية إعطاء أي توضيحات في الموضوع إلى حين نهاية التحقيقات، لمعرفة حقيقة الذخيرة التي يجهل لحد الآن الوجهة التي كانت تنتظرها، وكذا مجالات إستعمالها.

patisserie