بتر شخص ستيني، جزءا من عضوه الذكري، في حدود الساعة الثامنة، من صبيحة اليوم الأحد، بالدوار الجديد الكريفات، بمدينة الفقيه بن صالح، ليتم نقله، إلى مستعجلات المستشفى الجهوي لبني ملال، حاملا معه جزئه المبتور في بلاستيك”، حسب ما أكدته مصادر إعلامية.

حالة الشخص استدعت نقله على عجل، ظهر اليوم، إلى إحدى مستشفيات الدار البيضاء، مع جزئه المبتور الموضوع في كيس طبي، لعدم وجود تخصص في مثل هذه الحالات بمستشفى بني ملال، ونظرا لخطورة الوضع.

وأكد أحد جيران أن المواطن السيتيني،  استفاق في حدود الساعة الثامنة صباحا، وصعد إلى سطح منزله، حاملا معه شفرة حلاقة، وشرع في تقطيع عضوه الذكري، لتتعالى بعد ذلك الصراخات من طرف الجيران بعد انتشار الخبر، حيث يعاني من اضطرابات نفسية.

patisserie